• No products in the cart.

  • LOGIN

{إِنَّ الله سَيُبْطِلُهُ}

هذه الآية من كلام سيدنا موسى عليه السلام لسحرة فرعون يوم المواجهة الكبرى، ومعناه أن الله لا يجعل عمل المفسدين صالحا للبقاء، فيقوّيه بالتأييد الإلهي ويديمه، بل يزيله ويمحقه!

والمذهل في الأمر أن هذه الحياة مليئة بالأنظمة والتي إن تتبعتها وصلت إلى مبتغاك دون أن يكون مصير هذا العمل إلى زوال

أنظر إلى الشوارع الرومانية والجسور العثمانية فمع قلة في التكنولوجيا والمعدات إلى أن طرقهم وجسورهم منذ مئات بل آلاف السنين ما زالت صامدة في وجه كل الكوارث الطبيعية

إلا أننا ومع ظهور نظام جديد من الفساد فقد باتت كل الأنظمة الأخرى غير صالحة للحياة
والمنهجية التي تقوم عليها فكرة الأعمال والمشاريع هي الفساد فقط

في عالم البيع الإحترافي نمر بعدة مراحل أهمها:

أن نفهم ما هي المشكلة
ومن بعدها نقترح الحل ثم نغلق البيعة

أما الفساد فأهم ما فيه
أن تُغلق البيعة
ثم ُتقدم الحلول
ولا أحد يفهم ما هي المشكلة أصلا!

أهم شيئ أن تتطاير النقود فوق الرؤوس!

حتى إذا جاءت سيول الحق فضحت زيف حلولهم
وعرّت بنيتهم التحتية
وكشفت كل خبايا الصفقات الفاسدة

الأمطار قادمة!
وهذا إنذار لأن يغادر كل فاسد هذه البلاد قبل أن تعريه سيول الكشف
والسبب
﴿إِنَّ اللّهَ لاَ يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ﴾
وسيبطله!

All rights reserved SalesH2o 2019
تعريب الموقع
X