• No products in the cart.

  • LOGIN

قرارات الحضور والغياب

ويصير لحياتنا معنى فقط

حين نلامس حياة الآخرين

ونجعل منها مكانا افضل للعيش

وهي اللحظة التي تكسب فيها افعالنا قيمة حقيقية

ليعلنون من بعدها ان وجودنا في حياتهم كان بحق أمراً فارقا وللأفضل

وعليه تصير خياراتنا للحياة سهلة جدا وعلينا القرار

اما ان يكون حضورنا مصدر سعادة للآخرين

او يكون غيابنا مصدر سعادتهم!

وهنا تكمن السعادة الحقيقية حين يعلن الناس من حولنا اننا حين التقينا صار الجزء القادم من حياتهم هو الجزء المفضل لديهم

وأن لقاءنا بهم مفترق طرق حقيقي ما بعده لا يشبه ما قبله ابدا

هذه الحياة وفِي كل ثانية تمر

تعلن لنا جميعا اننا اقرب للنهاية بثانية

وفِي كل دقيقة ندركها تماما تصير هذه الدقيقة في عدّاد الماضي

تنبه لحياتك

واجعل منك إنسانا افضل لك ولمن حولك

لا تنشغل عن مرآتك بمرايا الآخرين

لامس حياة كل من هم حولك واصنع لهم ولَك قيمة إضافية من الاوقات الجميلة والتي لا تنسى

فالحياة قصيرة قصيرة

وأوقاتها الجميلة تُسرق على عجل

تعلم واصبر على آلام صناعة التمكين والتمتين

وابن لنفسك نظاما للنجاح لا تحيد عنه ولا تلتفت لسواه

واصنع من نفسك افضل نسخة ممكنة

ليصير ردك حين يسألك احدهم من انت

ابتسامة كبيرة وزفرة عميقة

لانك تعلم جيدا من انت وكيف انت انت!

قالوا

كلنا نترك اثارا حين نلامس الرمال

والسؤال المهم

مالذي نتركه حين نلامس حياة الآخرين

جروحا عظيمة ام روحا عظيمة!

علي ذياب

الرياض

All rights reserved SalesH2o 2019
تعريب الموقع
X