• No products in the cart.

  • LOGIN

قلق قرود

والقصة تقول أننا كنا قرودا

ثم سقطت بعض ذنوبنا وأذنابنا

فصرنا بشرا سويا

يملك كامل الحرية في أن يكون ما يشاء

رغم أن هذه الإمكانية بحد ذاتها لم تكن بإلهام حقيقي ولا بإختيار حقيقي

فقد دفعنا إليها دفعا إلا أن هذا ما حصل

ومن بعدها تم تسليمنا راية الخلافة في الأرض بالتمكين والإرادة الحرة

ومنذ اللحظة الأولى التي صرنا فيها بشرا

وأردنا أن نكون معنيين بحق في هذه العملية

صار لزاما علينا أن نفعل ما نفعل بوعي

ما ندعوه إنسانا بشريا ليس حالة مؤسسة مسبقا

بل عملية مستمرة التأسيس وفي كل ثانية ودقيقة

الإنسان ليس موجودا بمعنى أنه كائن بل يوجد بمعنى أنه يكون

في ساعة أنت أقرب للملائكة

وفي أخرى الشياطين تستعيذ منك

حالة من الجمال المتناهي تليها فورا حالة من القيح الشديد

عملية مستمرة ليست ثابتة على الإطلاق

يمكنك فيها أن تكون وتصير ما تشاء

هذه الحرية التي بحوزتنا والتي نملك فيها كامل القدرة على أن نكون

هي ما يميزنا بحق عن باقي القرود

إن كنت مدركا لهذه الميزة فهذه أكبر نعمة

وإن لم تدركها فهي أكبر نقمة

الإنسانية الآن تعاني من حريتها وليس من ضغوط العبودية

كل معاني القلق التي تعترينا هي بسبب هذه الحرية في أن نكون ما نشاء

هل رأيت أسدا قلقا أو صرصارا يمارس التأمل للتخلص من ضغوط الحياة!

إن إمكانية أن نكون وبحرية كاملة تجعلنا قلقين للغاية فيما نكون!

والخيار في أن تكون هو خيارك تماما

أن تكون إنسانا خيرا خيارك بحت

وأن تكون محترما خيارك بحت

وأن ترمي القمامة من زجاج سيارتك خيارك بحت

وأن تستيقظ صباحا تتطاير شررا خيارك بحت

وأن تقذف حروفك كالحجارة خيار

وأن تسقي الوردة ماءا خيار

وأن تقطعها من شروشها خيار أيضا

وهذا بحد ذاته ما سيشكل لك قلقا كبيرا!

لن ترى مثلا نمرا يقلق في أن يكون نمرا محترما أو شريرا

هو فقط يتصرف حسب الغريزة

إلا أن قلقك في أن تكون محترما وشريفا وسيدا في قومك وخيرا

يحتاج منك إلى قرار بذلك وأكثر

يحتاج منك إلى أن تتخذ هذا القرار وتتبناه أيضا

وأن تتشكل لديك مجموعة مبادئ وقيم تنعكس على مجموعة الأخلاق لديك لينعكس كل ذلك على سلوكك اليومي وطريقة تفكيرك فيما هو صحيح وخاطئ ويجوز ولا يجوز

ساعتها فقط سيتوقف قلقلك العارم في كونك من تكون

لأن طبيعتك المحترمة صارت جزءا منك وغريزة فيك

وردة فعل لما سيأتي

وتقول القصة أن في داخلك ذئبان يتصارعان

أحدهما خيّر طيب والآخر شرير مارق

وحتما سينتصر من تقرر أن تطعمه بإستمرار!

*الصورة من رسم محمد الخطيب Moh’d M. Khatib

علي ذياب

#ذئبان_يتصارعان

#الإحترام_قرار

#أن_تكون

May 4, 2020
All rights reserved SalesH2o 2019
تعريب الموقع
X