• No products in the cart.

  • LOGIN

وعي شجرة

بملأ إرادتها وبكامل وعيها
تتقبل شجرة وحيدة كل تحديات المواسم القادمة
تعلم جيدا أن أوراقها الصفراء لن تقوى على المضي قدما معها في رحلتها القادمة
ورغم أن فكرة التجرد من هذه الأوراق ستجعل من عملية النمو أمرا صعبا للغاية
إلا أنها قد خبرت مثل هذه المواقف من قبل
وتعرف أن النمو إلى مقامات أعلى
لا يكون إلا عبر هكذا بوابات لهكذا ظروف
لذا تراها لا تمانع التخلي عن كل ما لا يليق بها في مقامها الجديد القادم
وحيدة وعارية تماما
تقف هذه الشجرة أمام كل صروف الحياة
متمسكة جيدا بأرضها
وفي هدوء تام من غير خوف أو وجل
ترى من بعيد
خريفا قادما غائما في غاية البؤس
معلنا دخول الأشجار كلها في مواسم الشتاء الباردة جدا
وهذا الشتاء سيعمل جاهدا بأمطاره ورياحه العاتية
على نزع هذه الشجرة كلها من جذورها إن استطاع
إلا أنها لن تستسلم أبدا لمثل هذه الظروف
فاما نمو يليق أو موت يليق
كيف تفعل الشجرة كل ذلك من غير صراخ أو تبجح؟!
ولم تفعل كل ذلك ومن أجل من؟
وكيف يمكنها الصمود هادئة وادعة رغم كل هذه الظروف؟
ولعل شكلها الخارجي لا يوحي أبدا عما يحدث بين ثناياها
فرغم كل هذا النمو القاسي من الخارج
إلى ان نموا من نوع آخر يحدث لثمرة ما في دواخلها
قيمة جديدة تحملها في ثناياها ستنجلي بهية من بعد حين
هي تعلم جيدا أن مواسم الشتاء الباردة لن تدوم
وأن الربيع قادم لا محالة
وأن مواسم الحصاد تحتاج مثل هذه المقدمات العنيفة
فتراها لا تشكو أبدا
لن يعرف أحد على وجه هذه الأرض كيف تقطر الثمرة حلاوة بهذا الشكل
ولن يعرف أحد قصة تلك الشجرة وما مرت به خلال تلك العواصف
ولن يُقدِّر أحدٌ هذه الثمرة حق قدْرِها من الصناعة والصبر في وجه العاتيات
كل ما سيراه الناس هذه الثمار فقط
وهذا كل ما سيعنيهم
وعليها سيكون الحكم وفي كل عام
لذا تنبه يا صديقي
أن لايكون وعي هذه الشجرة عن الحياة
أكبر من وعيك!
July 25, 2020

0 responses on "وعي شجرة"

Leave a Message

Your email address will not be published.

All rights reserved SalesH2o 2019
تعريب الموقع
X